محمود عثمان: الملف السياسي معقد والأزمة يمكن ان تتجه الى الحل الدولي

أكد النائب السابق محمود عثمان، عدم وجود اية بوادر لتوافق او تحركات تفضي الى حل الازمة الراهنة بالبلاد.

وأوضح عثمان في تصريح، ان مسألة اختيار رئيس وزراء جديد، تتوقف على الكتل السياسية العراقية نفسها، والتي لا تستطيع الخروج من الأزمة، نتيجة تمسكها بالسلطة، وعدم قدرتها على الاتفاق على أي شخص، مشيرا الى وجود عداء بين الكتل بسبب صراع المصالح.

وأضاف محمود، ان أي رئيس وزراء مقبل لن يستطيع ان يقدم شيئا، ولن تكون لديه القدرة على حل الازمة، بغياب الدعم من الكتل السياسية، مستثنيا من ذلك تعيين شخص يحظى بدعم الكتل والمتظاهرين، وهو أمر يكاد ان يكون مستحيلاً، وهو ما قد يؤدي بالنتيجة الى حل دولي، من خلال عقد مؤتمر دولي خاص بالعراق، مثلما حصل في لبنان وليبيا.

Related Posts