الأمم المتحدة: القمع العنيف للمتظاهرين السلميين بالعراق لا يمكن قبوله ويجب تجنبه بأي ثمن

شددت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، على ضرورة ان تبقى التظاهرات سلمية.

وقالت بلاسخارت في بيان، إن مئات الآلاف من العراقيين خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن آمالهم في حياةٍ أفضل، خالية من الفساد والمصالح الحزبية والتدخل الأجنبي، مبينة ان مقتل وإصابة متظاهرين سلميين إلى جانب سنوات طويلة من الوعود غير المُنجزة قد أسفر عن أزمة ثقةٍ كبيرة.

وأكدت بلاسخارت أن التصعيد الأخير في التوترات الإقليمية قد أخذ الكثير من الاهتمام بعيداً عن العمل المحلي العاجل غير المُنجَز، مشددة على ضرورة ان لا تطغى التطورات الجيوسياسية على المطالب المشروعة للشعب العراقي.. وحثت ممثلة الأمم المتحدة السلطات العراقية على بذل قصارى جهدها لحماية المتظاهرين السلميين، مؤكدة ان القمع العنيف للمتظاهرين السلميين لا يمكن قبوله ويجب تجنبه بأي ثمن.

Related Posts