ألمانيا تعلن رعايتها مؤتمرا دوليا لتسوية الأزمة الليبية بإشراف أممي

الحكومة الألمانية، عن تبنيها عقد مؤتمر لتسوية الأوضاع في ليبيا بإشراف الأمم المتحدة.

وأشارت الحكومة الألمانية الى دعوتها كلا من رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، للمشاركة بالمؤتمر المقرر عقده في التاسع عشر من الشهر الجاري، بإشراف الأمم المتحدة، مبينة ان المشاركة في المؤتمر ستكون على مستوى رؤساء الدول والحكومات في روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا وتركيا ومصر والجزائر والإمارات وجمهورية الكونغو، إضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية.

وجاء الإعلان الألماني، عقب فشل التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار بين طرفي الازمة في ليبيا، خلال الاجتماع الاخير الذي عقد في موسكو، بسبب خلافات حول الدور التركي في الإشراف على تطبيق الهدنة، واعتراض حفتر على عدم إدراج حل الميليشيات في بنود الاتفاق.

Related Posts