تقرير أميركي: اسم إيران يرتبط بفساد الزعماء في العراق ولبنان

دعا تقرير أعده الدبلوماسي الأميركي السابق دينيس روس، ودانا سترول، من معهد واشنطن، نشرته مجلة فورين بوليسي، دعا الولايات المتحدة إلى التركيز على ما يمكن لواشنطن أن تقدمه لمنطقة الشرق الأوسط، وبما يميزها عن الأطراف الأخرين بأن تتبنى مطالب الشارع.

وأشار التقرير إلى ان اسم إيران يرتبط بفساد الزعماء في العراق ولبنان، بحيث أصبح الفساد كعلامة تجارية لنظام خامنئي، فحيثما حل الفساد في هذه الدول حلت إيران أيضا، فيما يشكل هذا الأمر فرصة للولايات المتحدة من أجل حشد جهودها في دعم مطالب المواطنين الذين يتظاهرون بالشوارع.

وذهب التقرير إلى أن الإدارة الأميركية مطالبة بحشد الدعم اللازم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس، لإتمام هذا الأمر، وإجراء تحول أساسي في سياستها من أجل استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأكد التقرير، أن الولايات المتحدة لديها فرصة سانحة لتقديم ما لا تستطيع إيران تقديمه، وذلك باستشعار الرغبة بالتغيير التي يقودها الشعبان في العراق ولبنان، والتي ربما لن تستقر الأوضاع في هذين البلدين من دون أن يحصل تغيير حقيقي فيهما.