الواشنطن بوست تنشر تقريراً عن تداعيات وتأثيرات استقالة عبد المهدي

عادل---عبد-المهدي

نشرت صحيفة الواشنطن بوست، تقريراً عن تداعيات استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وتأثيراتها على المشهد السياسي العراقي في المرحلة المقبلة.

وأوضح التقرير، ان أية حكومة عراقية ستخلف حكومة عبد المهدي، سترث شعبا جامحا يتوق للتغيير، ويطالب بقوانين انتخاب جديدة، وإنهاء النظام الذي تتقاسم بموجبه النخب الغنائم، وسترث كذلك انقسام المشرعين في البلاد، مبينة ان الحل الوحيد برأي العديد من المراقبين، قد يأتي عبر إجماع الأطياف البرلمانية، على تسمية رئيس وزراء يلقى قبولا من الشعب، ويضع مصلحة الشعب قبل كل شيء، وإلا فإن الأمر سيكون انتحارا سياسيا للجميع، على حد تعبير الصحيفة.

وأضاف التقرير، ان العراقيين سئموا من ارتفاع معدلات البطالة، والكسب غير المشروع على نطاق واسع، ونقص الخدمات الحكومية، مع علمهم بوجود احتياطيات العراق النفطية الهائلة كدليل على تبديد ثروات البلاد.

Related Posts