حزب الدعوة يصدر بيان بشأن التوجيهات الأخيرة للمرجعيةالدينية


دعا حزب الدعوة الاسلامية، الكتل البرلمانية الى التعاون الفاعل، لإنجاز قانوني الانتخابات والمفوضية في أسرع وقت ممكن.

وأصدر الحزب بيانا، جدد فيه التزامه بما ورد من توجيهات للمرجعية الدينية، في خطبتها الاخيرة او خطبها السابقة، كونها تمثل مخرجا آمناً للازمة التي يمر بها العراق، مؤكدا انه مع الاسراع بتشريع قانون انتخابات عادل، يمنع هيمنة اي طرف على مجلس النواب القادم، ويفسح المجال لتمثيل القوى والكفاءات الصاعدة، ويعكس تمثيلا حقيقا لواقع الشعب العراقي، مطالبا الحكومة بأن تتعهد بتأمين الحماية الكافية، للمراكز الانتخابية وصناديق الاقتراع، وتوفير الأجواء المناسبة للشعب العراقي للتعبير عن رأيه، بعيدا عن جميع أشكال الضغط والمنع والفرض والإملاء، وحظر استخدام السلاح والعنف والقوة في الانتخابات.

وطالب الحزب المفوضية المستقلة القادمة للانتخابات، باستكمال الإجراءات والتجارب الفنية على أجهزة الفرز، وتسريع اعلان النتائج بهدف طمأنة الشارع العراقي على نتائج تصويته وخياراته، وتحصين الانتخابات من التزوير والتلاعب، عبر استخدام افضل الوسائل التكنولوجية، مبديا استعداده للتفاعل مع الخطوات اللاحقة، والتي تمهد الطريق لخروج العراق من الازمة، سواء على صعيد الانتخابات، او بتعديل مسارات العملية السياسية.

Related Posts