4 عادات يومية تجهد القولون منها قلة الحركة والمشي

الأمعاء أحد مراكز الجسم الهامة، وهي تؤثر على الجهاز العصبي والوزن ومستوى القلق وتأرجح المزاج، كما تلعب راحة القولون تأثيراً في مدى إحساس الإنسان بالراحة. وتقوم البكتريا الصديقة التي تعيش في الأمعاء بأدوار هامة في هذه الوظائف، في الوقت الذي تتأثر صحة القولون سلباً بالأطعمة غير الجيدة، والكحول. لتحافظ على صحة الأمعاء وتتفادى أعراض القولون العصبي راقب العادات الحياتية التالية:

* قلة الحركة والمشي، وعدم ممارسة تمارين رياضية يؤثر سلباً على حركة الهضم، في الوقت الذي يساعد النشاط البدني على تحسين حركة الأمعاء والإخراج.

* الألياف هي العنصر الرئيسي لتنظيف الأمعاء وتنشيط البكتريا الصديقة وإخراج الفضلات، ويؤدي خفض كمية ألياف الطعام إلى الإمساك، ومضاعفات أخرى. توجد الألياف في الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبقول والمكسرات.

* احذر الإفراط في أكل الأطعمة المصنّعة، وخاصة اللحوم مثل السجق واللانشون والسلامي والبيبروني، فهي تزيد نشاك البكتريا الضارة في الأمعاء، ويؤثر ذلك على وظائف البكتريا الصديقة.

* الأكل بسرعة وعدم مضغ الطعام جيداً يجهد القولون، ويحرم البكتريا الصديقة من النشاط. لتحافظ على أمعائك تناول الأكل ببطء، واستمتع بمذاقه.

Related Posts