برشلونة يتنفس مجددًا بسحر ميسي

ميسي

لعب ليونيل ميسي بالفعل دورا مهما مع برشلونة، هذا الموسم، لكن المهاجم الأرجنتيني وصل أخيرا إلى مستواه الذي يصعب إيقافه، خلال الفوز (5-1) على ريال بلد الوليد، في دوري الدرجة الأولى الإسباني، أمس الثلاثاء.

وسجل ميسي هدفين وصنع مثلهما لزميليه، أرتورو فيدال ولويس سواريز، ليقفز برشلونة حامل اللقب إلى الصدارة برصيد 22 نقطة، من عشر مباريات.

وبدأ برشلونة الموسم بشكل متواضع، مع وجود ميسي خارج التشكيلة، بسبب الإصابة.

وقبل عودة نجم التانجو، فاز برشلونة مرتين في ست مباريات، وخسر أمام أتلتيك بيلباو وغرناطة.

وعانى برشلونة الأسبوع الماضي أمام سلافيا براج، في دوري أبطال أوروبا، لكنه انتصر (2-1) في العاصمة التشيكية، بينما قدم الفريق الإسباني عرضا قويا أمام بلد الوليد، مع وصول ميسي إلى قمة مستواه.

وبعدما أرسل ميسي تمريرة مذهلة إلى فيدال، الذي سجل هدف التقدم (2-1)، أحرز اللاعب الأرجنتيني الهدف الثالث من ركلة حرة، من مدى بعيد، ليرفع رصيده إلى 50 هدفا بهذه الطريقة خلال مسيرته الحافلة.

وأضاف قائد برشلونة هدفا آخر في الشوط الثاني بلمسة رائعة، قبل أن يصنع الهدف الخامس لزميله سواريز.

وردا على سؤال حول أداء ميسي، قال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة “ماذا يمكن أن أقول؟ في كل مرة يستحوذ فيها عليها (الكرة) يفعل شيئا إيجابيا لنا، وسلبيا للمنافس”.

وواصل “إنه يملك موهبة لا يملكها أي شخص آخر، لا يتعلق الأمر بتحرك واحد يفقد المنافس توازنه، لكنه يرى أشياء لا يراها غيره”.

وأضاف “أنا مقتنع أن ما يراه لا يمكن رؤيته حتى من المدرجات، والآن يبدو في حالة جاهزية أكبر.. نحن سعداء لأنه يؤدي بشكل رائع، ولأننا نستمتع بطريقة لعبه”.

واستعاد ميسي بذلك توازنه، بعدما غاب عن أغلب فترة الإعداد للموسم الجديد.

وإذا كان منافسو برشلونة قد بدأوا الموسم بشكل جيد، خلال غياب ميسي، فإن عودة الهداف التاريخي للبلوجرانا ساعدت ناديه على اقتناص القمة.

المصدر: كووورة

Related Posts