السيد الصدر يصدر بياناً بشأن تظاهرات الـ 25 من الشهر الحالي

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر

اصدر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، بياناً بشأن التظاهرات المقرر انطلاقها يوم الجمعة الموافق للخامس والعشرين من الشهر الحالي.

وخاطب الصدر المتظاهرين في بيان نشر على موقع فيس بوك بالتزامن مع قرب انطلاق التظاهرات الشعبية يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الاول الحالي، مشيرا الى أن هدفه الاساس هو كشف ما يجري خلف الستار.

وأضاف الصدر، أن كل السياسيين والحكوميين يعيشون حالة رعب وهيستيريا من المد الشعبي، ويحاولون تدارك الأمر قبل فوات الاوان، لافتا الى أن الطبقة السياسية تحاول تقديم المغريات المختلفة لإسكات المتظاهرين، لكنهم في الحقيقة جهزوا انفسهم لأسوأ السيناريوهات، لأن حجم الدمار لا يمكن تداركه أو إصلاحه بالحلول الموجودة وما بني على خطأ يتهاوى.

وأوضح الصدر، أن جميع السياسيين يلجئون حاليا الى المكر والدهاء ويحاولون تسييس هذه التظاهرات وإلصاقها بجهات معينة، لكن الحقيقة أنهم سلموا أنفسهم لمن هم خارج الحدود العراقية ولن يستطيعوا اصدار أي قرار دون موافقة هذه الجهات كل حسب توجهاته، مشيرا الى أن الطبقة السياسية أيقنت تماما ان العراق أصبح ساحة لتصفية الحسابات الداخلية والخارجية على حساب الشعب المظلوم.

Related Posts