النظام الغذائي الصحي يحارب الاكتئاب

يقول باحثون أستراليون بأن اتباع نظام غذائي صحي، يُسهم في تحسين المزاج والتقليل من أعراض القلق والاكتئاب.
أظهرت دراسة أجريت مؤخراً في جامعة ماكوايري بمدينة سيدني، بأن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً فقيراً، هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، في حين أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً صحياً أقل عرضة للقلق والاكتئاب.
وقد أجريت الدراسة على 76 طالباً جامعياً تتراوح أعمارهم بين 17 و 35 عاماً، اعتادوا على تناول أطعمة معالجة تحتوي على السكريات والدهون المشبعة. وتبين بأن هؤلاء الأشخاص عانوا من الحزن الشديد، وافتقروا لمشاعر السعادة والحافز لإنجاز مهام أساسية في حياتهم.
وفي مرحلة لاحقة من الدراسة، تمت إضافة عناصر غذائية أخرى إلى حمية نصف الأشخاص الذين خضعوا للدراسة، مثل الفاكهة والخضروات، والأسماك، وزيت الزيتون، إضافة إلى تخفيض نسبة الأطعمة المعالجة، في حين لم يخضع النصف الآخر لأي تغييرات في نظامهم الغذائي.
وبعد ثلاثة أسابيع من بدء المرحلة الثانية من الدراسة، أظهر الأشخاص الذين خضعوا لتغييرات في نظامهم الغذائي تحسناً كبيراً من ناحية المزاج، والمشاعر الإيجابية، وانخفضت لديهم المشاعر السلبية وأعراض القلق مقارنة بالأشخاص الذين لم يخضعوا لأي تغييرات في نظامهم الغذائي الفقير.
وبحسب المشرفة على الدراسة، الدكتورة هيذر فرانسيس، فإن الاكتئاب يرتبط بالاستجابة للالتهابات المزمنة التي تنجم عن سوء التغذية.
يذكر أن نتائج هذه الدراسة، تتوافق مع نتائج دراسة أجريت في وقت سابق من هذا العام في جامعة ألاباما، حيث ربطت النظام الغذائي الغني بالصوديوم والذي يفتقر للبوتاسيوم، بالإصابة بالاكتئاب لدى المراهقين، وفق ما نقل موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

Related Posts