ساعة آبل تنقذ حياة دراج بعد سقوطه

أنقذت خاصية توقع وكشف السقوط في ساعة آبل، منذ طرحها في نسخة الجيل الرابع، أرواح العديد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وأحدث قصة إنقاذ قامت بها ساعة آبل كانت لوالد غابي بورديت من الولايات المتحدة الذي شارك تجربة والده مع الساعة في منشور على فيسبوك صباح يوم الجمعة.

فقد خطط غابي ووالده بوب لرحلة مشتركة على الدراجات بالمناطق الجبالية نهاية الأسبوع الماضي، لكن والد غابي تعرض لسقوط مريع أثناء ركوب الدراجة قبل وصول ابنه لنقطة الالتقاء. وقد أخطرت رسالة نصية الابن بسقوط والده ومكان وجوده.

ويقول غابي: يوم الأحد الماضي أثناء ذهابي للاجتماع مع والدي لركوب الدراجة في الجبال بحديقة ريفرسايد الحكومية، تلقيت رسالة من ساعة والدي تُعلمني بأنها “اكتشفت سقوطا قاسيا” مع خريطة لموقعه، حيث لم يكن بعيدا عن مكان اجتماعنا.

وتتضمن ساعة آبل من الجيل الرابع والإصدارات الأحدث ميزةَ اكتشاف السقوط المدمجة، حيث تعمل هذه الميزة على كشف السقوط المفاجئ، والاتصال تلقائيًا بخدمات الطوارئ إذا لم يغلق الشخص التنبيه خلال دقيقة واحدة من السقوط.

وإذا تم ملء معلومات الاتصال في حالات الطوارئ بشكل جيد، فسيتم إخطار جهة الاتصال هذه برسالة نصية وخريطة لموقع الساعة وقت السقوط.

وهذا ما حدث بالضبط عندما سقط والد غابي أثناء ارتدائه ساعة آبل، حيث وصل غابي إلى مكان والده حيث أشارت الساعة، ولكن سيارة الإسعاف كانت أقرب حيث نقلت والده إلى المستشفى قبل أن يتاح له الوقت للوصول إلى موقع السقوط.

ويضيف غابي توجهت مباشرة للموقع الذي حددته الساعة، لكنه كان قد رحل عندما وصلنا، حيث أشارت الساعة إلى أن موقعه قد تغير مع خريطة موقع جديد.

وقد اتصلت الساعة بالطوارئ مع إرسال موقعه، وأرسل إلى المستشفى في أقل من نصف ساعة.

قصة غابي وأبيه أثارت ردود فعل إيجابية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص هذه الميزة في ساعة آبل.

Related Posts