روحاني لماكرون: متانة الاتفاق النووي وامن الممرات المائية يصبان في مصلحة اوروبا واميركا

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن متانة الاتفاق النووي وامن الممرات المائية العالمية بما فيها الخليج وبحر عمان يصبان في مصلحة العالم بما فيه الاتحاد الاوروبي وحتى أميركا.

جاء ذلك خلال تلقيه إتصال هاتفي من نظيره الفرنسي امانويل ماكرون لبحث الالتزامات النووية والتوصل الى اتفاق نهائي لإنهاء الازمات القائمة في المنطقة، إذ اشار روحاني الى أن العودة الى الالتزامات السابقة مرهون برفع الحظر عن ايران بكافة اشكاله.
واوضح الرئيس الايراني أن الخطوة الثالثة لإيران في تقليص التزاماتها النووية تجري تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفي ذات الوقت فهي قابلة للعودة، مبينا أن الاتفاق النووي كان فرصة كبرى للجميع للمشاركة في الاقتصاد الايراني والاستثمار فيه.

Related Posts