معاون القنصل الإيراني بالنجف يعتذر من المواطنة العراقية التي تعرضت للضرب في مشهد

قدم معاون القنصل الإيراني في النجف اعتذاره الرسمي إلى المواطنة العراقية التي تم ضربها في مطار مشهد الدولي.

وقام معاون القنصل بزيارة منزل المواطنة برفقة النائب الاول لمحافظ النجف الاشرف ومعاون مدير شرطة النجف الاشرف ومدير مكافحة الاجرام ومدير ادارة المطار ومجموعة من الاعلاميين والناشطين المديين من اجل تقديم الاعتذار لها عما بدر من الضابط الايراني في مطار مشهد الدولي.

وأوضح أن ما حدث في مطار مشهد من قبل أحد افراد الاجهزة الامنية لا يمثل رأي الحكومة الايرانية وشعبها وهو تصرف شخصي خاطئ، مؤكداً أن الضابط قيد التحقيق وسيلقى جزاءه العادل.

بدوره قال نائب محافظ النجف هاشم الكرعاوي ان العلاقات بين الشعبين العراقي والايراني وطيدة ولا تتأثر بالتصرفات الشخصية للافراد، مشددا على ضرورة اجراء تحقيق سريع بالموضوع واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين.

وأمهل ناشطون من النجف في وقت سابق الحكومة الإيرانية اثنين وسبعين ساعة لتقديم اعتذار رسمي وبخلافه سيتم الخروج بتظاهرات أمام القنصلية الإيرانية في المحافظة.

Related Posts