كيف تراجعت آبل للمرتبة الرابعة في سوق الهواتف الذكية؟

تستمر صانعة الآيفون “آبل” في مواجهة التحديات ذات الصلة بحصتها داخل سوق الهواتف الذكية لتهبط إلى الترتيب الرابع، وهو اتجاه من غير المرجح أن يتحسن قريباً.

وبحسب تقرير حديث بشأن مبيعات الهواتف الذكية حول العالم صادر عن مؤسسة “آي.إتش.إس ماركت” للأبحاث، فإن مبيعات الشركة الأمريكية “آبل” تراجعت إلى 35.3 مليون وحدة آيفون في الربع المنتهي في يونيو/حزيران الماضي.

ويمثل ذلك هبوطاً 15 بالمائة مقارنة مع 41.3 مليون وحدة مباعة في الربع الثاني من عام 2018.

ويعني ذلك أن آبل تنازلت عن مكانتها خلال الربع الثاني من هذا العام لصالح شركة “أوبو” والتي جاءت بالمرتبة الثالثة يسبقهاسامسونج وهواوي على الترتيب.

ووفقاً للتقرير، فإن الاتجاه الهابط في مبيعات آبل من المستبعد أن يتم إصلاحه قريباً نظراً لمواجهة الشركة المصنعة لهواتف الآيفون اثنين من التحديات الرئيسية.

ويكمن التحدي الأول في التسعير المرتفع للغاية لإصدارتها الحديثة، أما التحدي الآخر فيتمثل في عدم مرونة الأسعار بشكل كافٍ بالنسبة للإصدارات القديمة بصورة تساعد في توجيه شحنات إضافية كبيرة من الإصدارات السابقة لنحو عامين أو ثلاثة أعوام.

وكانت شركة آبل أعلنت تراجع إيراداتها الفصلية بنحو 11.8 بالمائة في الربع الثاني على أساس سنوي وهو ما يرجع إلى حد كبير إلى زيادة العروض الترويجية في العديد من الأسواق.

مبيعات الهواتف الذكية بالربع الثاني

وبالنسبة لكافة شحنات الهواتف الذكية حول العالم، فشهدت هبوطاً للربع السابع على التوالي بمبيعات بلغت 331.2 مليون وحدة خلال الثلاثة أشهر من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران الماضي بانخفاض 3.6 بالمائة عن الفترة المماثلة من العام الماضي.

ويعني ذلك أن شحنات الهواتف الذكية تتعثر منذ الربع الثالث من عام 2017، أيّ أنها لم تشهد زيادة على أساس سنوي منذ تلك الفترة.

جدير بالذكر أن الهبوط في شحنات الهواتف الذكية بالربع الثاني كانت واسعة النطاق مع تحقيق 4 علامات تجارية فقط من بين قائمة العشرة الأفضل نمواً في ذاك الربع على أساس سنوي.

وتقع حالياً آبل، والتي كانت أول شركة أمريكية تتجاوز قيمتها السوقية تريليون دولار، بعد سامسونج وهواوي وأوبو من حيث الحصة العالمية في سوق الهواتف الذكية.

وعلى الرغم من الاضطرابات الأخيرة في الولايات المتحدة لكن شحنات سامسونج وهواوي كانت في صفوف المقدمة مع مبيعات قدرها 75.1 مليون وحدة و58.7 مليون وحدة على الترتيب خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران الماضي بزيادة 6 بالمائة و8 بالمائة على أساس سنوي.

وتبلغ حصة سامسونج في سوق الهواتف الذكية حول العالم 23 بالمائة يلها شركة هواوي بالاستحواذ على حصة قدرها 18 بالمائة، بزيادة 2 بالمائة لكلا منهما.

ومن الملاحظ أن مبيعات هواوي بالربع الثاني لم تتأثر بالحظر الأمريكي كونه أعلن في منتصف شهر مايو/آيار تقريباً.

وحققت شركة أوبو نجاحاً بالصعود إلى الترتيب الثالث في القائمة بمبيعات بلغت 36.2 مليون وحدة خلال الربع الماضي بزيادة 13 بالمائة عند المقارنة مع الربع المماثل من 2018.

ورغم أن أوبو وآبل يستحوذ كل منهما على حصة قدرها 11 بالمائة من السوق العالمي للهواتف الذكية بنهاية الربع الثاني من 2019 لكن مبعيات آبل كانت أقل.

ولم تحقق شركة “تشاومي” تغييرات تذكر على أساس سنوي لتبلغ مبيعاتها 31.9 مليون وحدة في الأشهر الثلاثة حتى يونيو/حزيران الماضي مقابل 32.1 مليون وحدة مباعة بنفس الفترة من 2018 لكنها شهدت زيادة 16 بالمائة على أساس فصلي.

وجاء في بقية أفضل 10 شركات مصنعة للهواتف الذكية بعد ذلك على الترتيب و”فيفو” و”إل.جي” و”موتورلا” و”تكنو” و”الكاتيل”.

وتجاوزت الحصة السوقية لأكبر 6 شركات مصنعة للهواتف الذكية 80 بالمائة من إجمالي الشحنات بالربع الثاني من العام الجاري، وهو ما يعد رقماً قياسياً بالنسبة لشركات الهواتف الذكية العالمية.

Related Posts