الحشد الشعبي: انفجار “معسكر الشهداء” لم يكن استهدافاً عسكرياً إنما كان مجرد حريق لوقود صلب

أعلنت لجنة التحقيق المركزية المرسلة من هيئة الحشد الشعبي، عن نتائج التحقيق بحادثة قصف معسكر الشهداء التابع للهيئة الذي يقع بالقرب من مدينة آمرلي.

وأكد تقرير اللجنة المتخصصة، أنّ التحقيقات التي أُجريت قد أثبتت أن الانفجار لم يكن استهدافا عسكريا نتيجة طائرة مسيرة او صاروخ موجه إنما كان مجرد حريق لوقود صلبة نتيجة خلل داخلي.

واشار التقرير إلى أن الحادث لم يسفر عن وقوع قتلى في صفوف قوات الحشد الشعبي.

وكانت هيئة الحشد الشعبي ارسلت لجنة تحقيقية مكونة من مديريات الامن والاستخبارات والصواريخ وهندسة الميدان وخبراء بالمتفجرات والطائرات المسيرة إلى معسكر الشهداء للوقوف على الحادث الذي تعرض له المعسكر.

يشار الى ان خلية الإعلام الامني اعلنت، الجمعة الماضي، عن اصابة عنصرين من الحشد الشعبي بقصف من طائرة مجهولة لمعسكر في قضاء آمرلي بمحافظة صلاح الدين، بينما قال خبير عسكري اسرائيلي ان طائرة اسرائيلية من نوع أف 35 هي التي ضربت المعسكر التابع لـ “كتائب حزب الله” لما يضمه من صواريخ بالستية إيرانية من نوع “فاتح”.

Related Posts