تحذير بريطاني هام.. أساور اللياقة البدنية الشهيرة غير دقيقة


كشفت دراسة من هيئة مراقبة المستهلك البريطانية عدم دقة بعض الأساور الذكية المشهورة لمراقبة اللياقة البدنية في تحليل المسافات المقطوعة للمستخدم أثناء الركض أو المشي، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتمثل هذه الدراسة مفاجأة لمستخدميها والشركات المنتجة لها بعد ارتفاع الطلب عليها بشكل كبير، بسبب مساعدة مستخدميها في مراقبة خطواتهم أثناء اليوم وتسجيل إحصائيات للسعرات الحرارية وغيرها من الخدمات.

ووفقا للصحيفة البريطانية، فإن إحدى تلك الأساور غير الموثوقة هي أسورة “Givin Vivosmart 4″، إذ قامت الأسورة بحساب مسافة سباق ماراثون 26.2 ميل فقط، في حين قام المتسابقون بقطع مسافة 37 ميلا.

كما أخطأت أيضا ساعة “Gear S2” من سامسونج أيضا في تقدير المسافة وفقا للدراسة، حيث ذكرت الأسورة في تحليلها أن المتسابقين لم يصلوا إلى مسافة 37 ميلا.

وكذلك أخطأت كل من أسورة “Watch 2 Sport” من هواوي، حيث كشف تحليلها أن المتسابقين وصلوا إلى نهاية الماراثون بمسافة 18.9 ميل فقط، وكذلك أسورة أبل فقد سجلت مسافة 22.8 ميل فقط.

وأكدت هيئة مراقبة المستهلك البريطانية ضرورة دراسة أي جهاز قبل الشراء، حيث ذكرت أن شراء أجهزة من علامة تجارية مشهورة لا يضمن الدقة.

وقالت ناتالي هيتشنز، رئيسة المنتجات والخدمات المنزلية في هيئة مراقبة المستهلك: “كشفت اختباراتنا عددا من الأساور التابعة لعلامات تجارية مشهورة لا يمكن الوثوق بها عندما يتعلق الأمر بقياس المسافة، لذا قبل الشراء تأكدوا من إجراء بحث للعثور على نموذج يمكنك الاعتماد عليه”.

– أسباب عدم الدقة
وفقا للصحيفة البريطانية فإن هناك عدة أسباب لعدم دقة هذ الأساور، منها أنها لا تحتوي على نظام GPS، لذلك يتم احتساب المسافة المقطوعة على عدد الخطوات الفعلية من قبل المستخدم أو اعتماد بعض الأساور على عدد الخطوات المقطوعة في حساب متوسط طول الخطوات، والتي يمكن أن تؤثر على دقة التحليل.

ونصحت هيئة مراقبة المستهلك البريطانية المستهلكين قبل شراء أجهزة تتبع اللياقة البدنية، بالتأكد من وجود نظام GPS مزود بالجهاز، حيث يوفر النظام دقة أكبر للمسافات.

Related Posts