همام حمودي: محاولات إسقاط الحكومة مشروعا لزعزعة استقرار العراق وسيكون مصيرها الفشل

همام حمودي

أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي همام حمودي، أن أية محاولة لإسقاط الحكومة مصيرها الفشل.

وقال حمودي، إن محاولات إسقاط الحكومة تعد مشروعا لزعزعة استقرار العراق، وسيكون مصيرها الفشل في ظل الأغلبية البرلمانية المؤيدة لاستمرار الحكومة، ودعمها، مع تشديد الرقابة على أدائها ومساءلتها عن أي قصور أو أخطاء.

وأضاف حمودي، ان هناك توجه لحسم الدرجات الخاصة والمدراء العامين، بعيدا عن المحاصصة، من خلال لجنة تتولى تقييم المرشحين، منتقداً ازدواجية مواقف بعض الكتل التي أعلنت إطلاق يد عبد المهدي، في وقت ما زالت تتصارع على حصصها.

وأكد حمودي، أن العراق بحاجة ماسة لرص الصفوف، والاستقرار للنهوض باقتصاده، وإعادة إعمار ما دمرته الحرب، منوها إلى أن المجلس الأعلى ستكون له مواقف حازمة تجاه أية أخطاء او انحراف في مسار العمل الحكومي.

Related Posts