رؤية اميركية لتسوية الأوضاع في سهل نينوى بعد صدور الأمر الديواني الخاص بالحشد الشعبي

نشر الكاتب الأميركي مايك نايتس مقالا في موقع ” إيراك إن كونتيكست” وترجمه موقع ساحات التحرير، بشأن تسوية الأوضاع في سهل نينوى بعد صدور الأمر الديواني المتعلق بعمل الحشد الشعبي.

وقال نايتس أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أصدر أمراً ديوانياً جديداً يحظر على عناصر قوات الحشد الشعبي القيام ببعض الأنشطة غير المسموح بها، مسلطا الضوء على وحدات الحشد في سهل نينوى، حيث أوضح أنه من الصعب مطالبة عناصر الحشد الشعبي في هذه المنطقة بالعودة إلى ديارهم فهم أساساً في ديارهم، مبينا أن الوحدات المنتشرة في سهل نينوى تتألف من “لواء الشبك” و”كتائب بابليون” المسيحية، وهناك مخاوف من حصول احتكاك بينهما.

واقترح الكاتب الأميركي، فرض آلية أمنية مشتركة في سهل نينوى لجمع كافة القوات المذكورة أعلاه ضمن ترتيب واحد، لافتا الى أن اتخاذ هذه الخطوات بسرعة، قد تُظهر للمراقبين داخل العراق وخارجه أن الحكومة في بغداد تتولى فعلياً زمام السلطة في جميع المناطق.

Related Posts