استقرار الدولار الأميركي عالمياً في ترقب شهادة باول أمام الكونغرس

دولار

استقر الدولار الأميركي أمام العملات الرئيسة خلال تعاملات اليوم، مع ترقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي أمام الكونغرس الأميركي.

حيث انخفض الدولار أمام اليورو بنحو ثمانية من المئة بالمئة، إلى دولار واثني عشر سنتا وسبعة عشر جزءا من السنت، فيما ارتفع أمام الين بنسبة تسعة من المئة بالمئة، مُسجلاً مئة وثمانية ينات وتسعة اعشار الين، واستقرت العملة الأميركية أمام الجنيه الإسترليني مُسجلة دولارا واربعة وعشرين سنتا واثنين وستين جزءا، فيما هبطت أمام الفرنك السويسري بنحو عشرة من المئة بالمئة، عند تسعة وتسعين سنتيما وعشرين جزءا من السنتيم، كما استقر مؤشر الدولار الرئيس الذي يقيس أداء العملة أمام ست عملات رئيسة، عند سبع وتسعين نقطة واربعة اعشار النقطة.

وكان باتريك هاركر رئيس الفيدرالي بولاية فيلاديلفيا صرح أمس بأنه لا يوجد حاجة لإحداث تغيير في معدلات الفائدة الأميركية خلال الوقت الحالي، مضيفا ان خفض الفائدة سوف يكون مبررا في حال تباطأ الاقتصاد بصورة ملحوظة، مشيراً إلى أنه لا يرى أن هذا يحدث حالياً.

Related Posts