خاص للتغيير .. عادل عبد المهدي يصدر أمرا ديوانيا خاصاً بتنظيم عمل الحشد الشعبي

عادل عبد المهدي6

أصدر القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، أمراً ديوانياً خاصاً بتنظيم عمل الحشد الشعبي.

الأمر الديواني يؤكد على أن تخضع قوات الحشد الشعبي لأوامر القائد العام للقوات المسلحة حصراً، وترتبط به جميع تشكيلات الحشد الشعبي، وله الحق في تعيين رئيسا للهيئة.

واشار الأمر الديواني الى أن يتم التخلي نهائياً عن جميع المسميات التي عملت بها فصائل الحشد الشعبي في المعارك ضد داعش، وتستبدل بتسميات عسكرية “فرقة، لواء، فوج” ويشمل ذلك الحشد العشائري او أية تشكيلات أخرى، ويحمل أفراد الحشد الشعبي الرتب العسكرية المعمول بها في القوات المسلحة.

وشدد الأمر الديواني على ضرورة إغلاق جميع المقرات التي تحمل اسم فصيل من فصائل الحشد الشعبي، سواءً في المدن أو خارجها، ويمنع تواجد أي فصيل مسلح يعمل سراً أو علناً خارج هذه التعليمات، ويعتبر خارجاً عن القانون ويلاحق بموجبه.
ووجه عبد المهدي بإغلاق جميع المكاتب الاقتصادية أو السيطرات أو التواجدات أو المصالح المؤسسة خارج الإطار الجديد لعمل وتشكيلات الحشد الشعبي.

ويعتبر يوم الحادي والثلاثين من الشهر الحالي موعداً نهائياً لتنفيذ الضوابط التي جاءت بالأمر الديواني، فيما سيتولى القائد العام للقوات المسلحة إصدار أوامر لاحقة لهيكلة هيئة الحشد الشعبي وتشكيلاته.

 

Related Posts