فرض عقوبات جديدة على شركة إيرانية تعمل في العراق وشخصين عراقيين

وزارة الخزانة الأميركية

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات جديدة على شركة إيرانية جديدة تعمل في العراق وشخصين عراقيين بتهمة العمل لصالح الحرس الثوري الإيراني.

حيث أكدت الوزارة في بيان أن الشركة الإيرانية ساهمت في نقل أموال وأسلحة تابعة لميلشيات عراقية خاضعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لافتة الى أن الشخصين قاما بتهريب أموال الحرس الثوري الإيراني داخل النظام المالي العراقي للهروب من العقوبات الأميركية.

وأضافت أن هذه الإجراءات تهدف لإغلاق شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية التي استخدمت لتسليح الوكلاء الإقليميين لقوات الحرس الثوري الإيراني في العراق.

Related Posts