قوى التغيير في السودان تكشف خطواتها التالية والمجلس العسكري مستعد للتفاوض


كشفت قوى الحرية والتغيير في السودان، عن خطة تحركها خلال الأيام المقبلة لضمان استمرار العصيان المدني الشامل حتى تسليم السلطة لحكومة مدنية.

وأكدت قوى الحرية والتغيير عدم امكانية التفاوض او التنازل او عقد أية هدنة مع المجلس العسكري، مشيرة الى استمرار العصيان المدني الشامل في جميع أنحاء السودان، إضافة الى عزمها الانطلاق بمسيرات داعمة لمطالبها في العاصمة البريطانية لندن حتى يتم تسليم الحكم الى سلطة مدنية.

من جانبه سارع المجلس العسكري إلى التقليل من شأن العصيان المدني، داعيا الى بدء المحادثات الرامية الى حل الأزمة، فيما باشرت قوات الأمن وعناصر الدعم السريع لإزالة المتاريس من الطرقات الرئيسة في الخرطوم، كما أعادت فتح ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش لأول مرة منذ بداية الاعتصام.

Related Posts