الرئيس برهم صالح ووزير الخارجية التركي يبحثان المستجدات السياسية في المنطقة

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على ضرورة الابتعاد عن لغة التهديد في المنطقة.

وبحث برهم صالح مع أوغلو آخر المستجدات السياسية في المنطقة، مؤكدين على ضرورة التعاون والتنسيق واعتماد الحوار الجدي بين جميع الاطراف لتوحيد الجهود الرامية لمعالجة الازمات الحالية والابتعاد عن لغة التهديد، من اجل ان تنعم شعوب المنطقة في الاستقرار والامن والرفاهية الاقتصادية، كما بحث الجانبان السبل الكفيلة لتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

Related Posts