ناشطون موصليون يطلقون وثيقة “عهد الثقة” للمطالبة بالإبقاء على خلية الأزمة وحل مجلس المحافظة

طالب ناشطون في محافظة نينوى بحل مجلس المحافظة، ونقل صلاحياته إلى خلية الأزمة، وتأجيل الانتخابات المحلية، وإعلان حالة الطوارئ.

ودعا أكاديميون ومهندسون ومحامون وأطباء وأرباب أعمال وموظفون من مختلف الأجيال والأطياف في وثيقة بعنوان “عهد الثقة” الى التمسك ببقاء خلية الأزمة باعتبارها طوق نجاة المدينة والتي أظهرت في وقت قصير قدرتها على التعامل مع الأزمات، إضافة لقرب جماهير نينوى منها، من خلال تجاوزها البيروقراطية التي يعتمدها مجلس المحافظة.

واشارت الوثيقة الى أن فساد مجلس المحافظة أدى الى هدر ملايين الدولارات التي منحتها الدول والمنظمات الدولية لنينوى، وكانت نتيجة حالات الفساد ضحايا العبارة التي قتلت الأطفال والنساء والشباب في حين ما تزال جثث كثير منهم غير معروفة المصير.

وأكد الناشطون تأييدهم الانتقال السلمي للسلطة والنظام السياسي الديمقراطي بوجود مجلس محافظة ومحافظ منتخبين، مبينين أن وجود هكذا مجلس الان يعرقل عملية الإعمار فالمدينة بحاجة إلى لجنة طوارئ يثق بها الجمهور والمجتمع الدولي.

Related Posts