المشروع الوطني العراقي: فشل الحكومة في انتشال جثث ضحايا عبارة الموصل يعد فضيحة

المشروع الوطني العراقي: فشل الحكومة في انتشال جثث ضحايا عبارة الموصل يعد فضيحة

المشروع الوطني العراقي

اكد بيان صادر عن الامانة العامة للمشروع الوطني العراقي، ان ما حدث للموصل بعد التحرير كان لوحده فضيحة، فبدلا من ان تأخذها الدولة تحت جناحها الأبوي، وتداوي جراح أهلها المنكوبين، وتعيد إعمارها، وفق خطط مدروسة، لكنها فشلت في انتشال جثث الضحايا من تحت الأنقاض حتى بعد عام ونصف على تحرير المدينة، وهذا أمر مخجل وشائن وعصي على التبرير!

وتابع البيان، إن ما وصلت إليه الموصل اليوم هو ناتج طبيعي لتلك المعطيات المتمثّلة اولا، بالسماح لتنظيم داعش الإرهابي بدخول المدينة بطريقة مشبوهة، وان الحكومة العراقية ترفض إلى اليوم تفسيرها أو التعامل مع المتسببين بها وفق القانون، من خلال تقرير اللجنة البرلمانية الخاصة بالتحقيق في أسباب سقوط الموصل بيد داعش منتصف الفين واربعة عشر الذي ظل حبيس الأدراج، ثم معركة تحريرها باختيار القائمين على ذلك أكثر الطرق تسببا بتدميرها وقتل الآلاف من أهلها الأبرياء، من خلال سياسة الارض المحروقة، ليزداد الطين بلة بهدم مستقبل المدينة بعد أن دمر ملامح تاريخها الإرهاب.