لهذه الأسباب لا تغلّف وجبة الطفل بالبلاستيك

لهذه الأسباب لا تغلّف وجبة الطفل بالبلاستيك

المواد الكيميائية في البلاستيك تصل إلى الطعام

تحث توصيات صحية على استخدام حاويات الطعام المصنوعة من المعدن لوجبة الطفل المدرسية، وتذهب أبعد من ذلك بالحث على تزويد الصغير بزجاجة ماء من المعدن أو النحاس وليس البلاستيك. ولا يقتصر التحذير هنا على البلاستيك فقط، فهناك ورق الألومنيوم أيضاً الذي لا يُنصح بلف السندويشات فيه. إليك أضرار استخدام البلاستيك وورق الألومنيوم:

* عندما يتلامس البلاستيك مع الأطعمة يحدث تفاعل كيميائي بين مكونات الطعام وخاصة الساخن وبين تركيبة البلاستيك، تؤدي إلى وصول مواد ضارة إلى الأطعمة.
* هناك أدلة على أن المواد التي يطلقها البلاستيك المصنوع منه الحاويات وتصل إلى الطعام تؤثر سلباً على توازن الهرمونات.
* بالمثل، يؤثر ورق الألومنيوم على وظائف الأنسولين في الجسم، كما ترتبط كثرة استخدامه بالبدانة والكبد الدهني، والسكري.
* تشير تقارير طبية إلى أن كثرة شرب الماء من زجاجات بلاستيكية يرتبط بالإمساك، وبضعف الأظافر، وسهولة العدوى، وتساقط الشعر.
* وجدت دراسة حديثة صلة بين بلاستيك زجاجات الماء وحاويات الطعام وبين مشاكل نمو الأسنان لدى الأطفال.