قاضٍ أميركي يفرج عن مئة عراقي احتجزتهم الحكومة لترحيلهم

قاضٍ أميركي يفرج عن مئة عراقي احتجزتهم الحكومة لترحيلهم

الرئيس الأميركي دونالد ترمب

أفرج قاض أميركي عن أكثر من مئة عراقي احتجزتهم حكومة الرئيس دونالد ترمب لأكثر من ستة أشهر، بينما كانت تسعى لترحيلهم.

وقال القاضي مارك غولدسميث، في ولاية ميشيغان، ان الحكومة تصرفت بشكل خسيس في هذه القضية، بتقاعسها عن الالتزام بأوامر المحكمة، وقدمت بيانات كاذبة بشكل واضح عن مسؤولين حكوميين، ومخالفتها التزامات التقاضي، منتقدا بشدة الحكومة لتلكؤها في متابعة أوامر المحكمة، وتقديم بيانات غير صحيحة بشأن استعداد العراق لقبول مواطنيه الذين يتم ترحيلهم من الولايات المتحدة.

وذكر غولدسميث أيضا، انه يتخذ خطوة نادرة بمعاقبة الحكومة بسبب سلوكها، لكنه قال إنه سيتناول ذلك رسميا في أمر منفصل، ولم ترد وزارة العدل بعد على طلب للتعليق على الحكم.

وكانت إدارة ترمب قد اعتقلت العراقيين في عام الفين وسبعة عشر، في إطار جهود واسعة لتعزيز عمليات تنفيذ القانون، والترحيل الخاصة بالمهاجرين في أرجاء البلاد.

وأمر القاضي بالإفراج خلال ثلاثين يوما عن العراقيين الذين صدرت بحقهم أوامر بالترحيل قبل سنوات، وسُمح لهم بالعيش في الولايات المتحدة، ما لم تقدم الحكومة الأميركية سببا قويا لاعتقالهم، أو تتمكن من ترحيلهم في ذلك الوقت.