موقع “مونتير”: زيادة عدد السكان في العراق بصورة مطردة يشكل مصدر قلق كبير

موقع “مونتير”: زيادة عدد السكان في العراق بصورة مطردة يشكل مصدر قلق كبير

قال موقع مونتير الإخباري ان زيادة عدد السكان في العراق بصورة مطردة يشكل مصدر قلق كبير خاصة مع وجود معادلة غير متوازنة بين تزايد أعداد السكان والخدمات المتوفرة في جميع أنحاء البلاد.

واوضح الموقع الأميركي ان الجهاز المركزي العراقي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط أعلن في الاول من الشهر الحالي ان عدد السكان بلغ نحو ثمانية وثلاثين مليون نسمة فيما تجاوز عدد سكان العاصمة بغداد لوحدها ثمانية ملايين نسمة، مشيرا الى العراق لم يجر احصاءات سكانية شاملة منذ عام الف وتسعمئة وسبعة وتسعين.

ونقل الموقع عن المتحدث الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي إن الزيادات المطّردة في أعداد السكّان، وبنسب عالية سنويّاً، تشكّل ضغطاً هائلاً على التنمية والموارد الاقتصاديّة خاصة مع ارتفاع معدلات البطالة وتردي الواقع الخدمي في البلاد، لافتاً إلى أنّ العراق هو أحد البلدان ذات المعدّلات العالية في النموّ السكانيّ.

وبين الهنداوي ان وزارة التخطيط بالتنسيق مع الجهات الحكوميّة الأخرى بدأت بوضع سياسات سكانيّة بعيدة المدى تهدف إلى تحقيق العيش الكريم لسكّان العراق.

كما نقل الموقع عن مختصين قولهم إن الصعوبات ما زالت قائمة في إنجاز التعداد السكاني الشامل، لأسباب سياسيّة وطائفيّة واجتماعيّة، اضافة الى المشاكل في المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحاديّة وإقليم كردستان، وكذلك الدوافع الانتخابيّة والسياسيّة التي من شأنها أن تؤثّر سلباً في أيّ إحصاء سكانيّ مقبل تعتزم الحكومة اجراؤه.