الكعود يروي تفاصيل حادثة اختطافه في تركيا ويثمن”الدور الجبار” لمدير المخابرات

الكعود يروي تفاصيل حادثة اختطافه في تركيا ويثمن”الدور الجبار” لمدير المخابرات

كشف رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار نعيم الكعود عن تفاصيل عملية الاختطاف التي تعرض اليها في تركيا.

وأوضح الكعود في تصريح ان جهة مجهولة اتصلت به منذ فترة مدعية انها مركز للدراسات الاستراتيجية طالبة منه اعداد رسالة حول دور العشائر في التصدي للإرهاب مبينًا انه رفض دعوة تلك الجهة بالذهاب الى تركيا والسعودية لعدة مرات لكنه لبى دعوتها في المرة الأخيرة وتعرض للاختطاف في المكان المحدد للموعد بينه واشخاص من تلك الجهة.

وأضاف الكعود انه ابلغ عائلته بمكان تواجده عبر رسالة بعد ان راودته الشكوك حول صحة الموضوع لكن أربعة مسلحين يحملون السلاح الابيض سارعوا الى اختطافه واقتياده الى شقة سكنية مشيرًا الى متابعة الجهات العراقية في رئاسة الوزراء ووزارتي الداخلية والدفاع لموضوع الاختطاف مع السلطات التركية الامر الذي أدى الى سرعة اطلاق سراحه والقبض شخصين عراقيين وآخر سوري بعد ثبوت مسؤوليتهم عن عملية الاختطاف.

واكد الكعود ان “الحكومة العراقية المتمثلة برئيس الوزراء حيدر العبادي ووزيري الداخلية قاسم الاعرجي والدفاع عرفان الحيالي ومستشار الامن الوطني وجهاز المخابرات العراقي ووزارة الخارجية العراقية من خلال السفارة الموجودة بتركيا ضغطوا على السلطات التركية التي قامت باطلاق سراحي واعتقال المنفذين”.

وقدم الكعود شكره الى “رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع ومستشار الامن الوطني ووزارة الخارجية ومدير المخابرات الذي كان له دور جبار في التدخل واطلاق سراحي”.