المشروبات الرمضانية الشعبية لذيذة ومفيدة

المشروبات الرمضانية الشعبية لذيذة ومفيدة

مشروبات رمضانية

هلّ علينا هلال رمضان، وكل عام وأنتم بألف خير، حاملاً معه في جعبته الكثير من المنح الروحية والفوائد الصحية، ولقد درجت العادة في المجتمعات العربية والإسلامية على تناول عدد من المشروبات الشعبية، مثل التمر الهندي والعرقسوس وقمر الدين والخروب وغيرها.
ومع حضور شهر رمضان في أيام الصيف الحارة، يزداد الإقبال على تلك المشروبات بشكل كبير؛ حيث تعمر بها الموائد عند الإفطار وبعده.

لكن علينا ألا نتسرع ونعتقد أنها تناسب الجميع، أو أنها خالية من الأضرار والمحاذير، وهذا ما سنتكلم عنه في هذا المقال.
* مشروب التمر الهندي:
التمر الهندي في الأصل لبّ ثمار قرنية لنبات شجري دائم الخضرة، ويعرف بأسماء عربية أخرى مثل العرديب والحومر، ويعتبر مشروب التمر الهندي من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس في رمضان وبعده.
– القيمة الغذائية:
يحوي هذا المشروب على عددٍ من المعادن والفيتامينات مثل: الحديد، والفوسفور، والبوتاسيوم، ومجموعة فيتامينات: B1 ،B2 ،B3، ويحتوي على نسبة جيدة من السكريات.
– فائدته:
يفيد هذا المشروب في:
1. تليين المعدة.
2. يعالج التهاب القولون العصبي.
3. يحمي الجهاز العصبي من الالتهابات.
4. يقلل الشعور بالعطش.
5. يساعد في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وذلك لأنه يخفض من نسبة الكولسترول والدهون الضارة في الجسم.
6. يساعد على الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية الناجمة عن ارتفاع درجة حرارة الجو
7. يكافح التهابات الجهاز البولي والكليتين.
8. يسكن آلام البواسير أو نزيفها، ويعالجها على المدى الطويل.
9. كونه يحوي على مضادات للأكسدة، فإنه يساعد على الوقاية من الإصابة بالأمراض السرطانية، وتأخير ظهور تجاعيد الجلد مع التقدم في السن.
– محاذير تناوله
1. يجب توخي الحذر بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بمرض السكري، فمشروب التمر الهندي يحوي نسبة كبيرة من السكر، ويسبب ارتفاعاً سريعاً في نسبة السكر في الدم.
2. يجب الحذر أيضاً من استخدام التمر الهندي المعلّب، فقد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم بمادة الرصاص المتسرّب من العلب.
3. كذلك، يجب على الحوامل والأطفال الصغار عدم تناوله، نظراً لقلة الأبحاث التي أجريت عنه في هذه الفترة.

* مشروب العرقسوس
يستخرج مشروب العرقسوس من نبات شجري معمر ينبت في الكثير من دول العالم.
– القيمة الغذائية
يحتوي مشروب العرقسوس على الفوسفات، والمغنيزيوم والكالسيوم والبوتاسيوم، والمواد السكرية.
– فائدته
يفيد مشروب العرقسوس في:
1. معالجة الأمراض التنفسية كالسعال واحتقان الحلق والتهاب القصبات، لأنه يحتوي على مادة الصابونين.
2. هو فاتح للشهية لمن يعانون من انخفاض الوزن.
3. يقوي الكبد.
4. مدر للبول.
5. مضاد للإمساك.
6. له تأثير مضاد لسموم الجسم.
7. كما يفيد من يعاني من اضطرابات هضمية مثل القرحة والمغص والحرقة.
8. يفيد أيضاً في علاج السل والملاريا والاضطرابات الكبدية والذئبة الحمامية الجهازية وهشاشة العظام.
– محاذير تناوله
لكن يجب توخي الحذر من تناول مشروب العرقسوس من قبل هؤلاء:
1. الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
2. الأشخاص الذين تكون لديهم مستويات منخفضة من البوتاسيوم.
3. مرضى الاضطرابات الكلوية.
4. الأشخاص ذوي الاضطرابات العصبية مثل فرط التوتر.
5. الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات الجنسية.
6. يزيد الوضع سوءاً بالنسبة إلى من يعاني من قصور القلب الاحتقاني.
7. وقد يجعل المرأة الحامل تجهض إذا تناولت كميات كبيرة من مشروب العرقسوس.
8. أما بالنسبة إلى المرأة المرضع، فلم تتأكد بعد تأثيراته الجانبية، لذلك يفضل تجنبه من قبلها أثناء فترة الرضاعة.
9. من ناحيةٍ أخرى يجب توخي الحذر من تناول العرقسوس مع أدوية مدارّات البول، والستيروئيدات القشرية، وغيرها من الأدوية التي تعمل على خفض مستوى البوتاسيوم في الدم، لأنه قد ينخفض البوتاسيوم إلى مستويات خطرة على الصحة.

* مشروب قمر الدين
وهو يستخرج من ثمار المشمش المعروف.
– القيمة الغذائية
يحتوي هذا المشروب على نسبة مرتفعة من فيتامينات A, B, C، كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة والحديد والبوتاسيوم.
– فائدته
1. يفيد هذا المشروب بحماية القلب والأوعية الدموية، وخفض مستويات الكولسترول في الدم.
2. ملين ومرطب ومنظم جيد لعمل الأمعاء.
3. يقوي الجهاز العصبي فيهدئ الأعصاب ويزيل الأرق.
4. يدعم الخلايا النسيجية، ويمنع تشكل التجاعيد على الجلد.
5. ونظراً لوجود نسبة كبيرة من الألياف فيه فإنه يساعد على الشعور بالشبع، ويفيد هذا المشروب أيضاً بالوقاية من أمراض السرطان لأنه يحتوي على البيتا كاروتين.
6. أخيراً، فإنه يعزز من صحة الرؤية ويقلل من خطر الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في السن.
* مشروب الخرّوب (الخرنوب)
الخروب ثمرة قرنية طويلة لها لون بني يصبح أسود عند النضج، وهي تتميز بصلابتها، والجزء المفيد منه هو الثمار وقشور الساق.
– فائدته
1. يحتوي هذا المشروب على الكالسيوم والسكريات بشكل كبير.
2. كما يحتوي على الدهون والنشاء والبروتين والمواد العفصية والفيتامينات.
3. يفيد هذا المشروب بمعالجة الإسهال.
4. ينصح به لأمراض الجهاز التنفسي والتهابات الفم.
5. كما أنه ينظم عمل المعدة ويخفف من القيء.
* مشروب الكركديه
يعرف نبات الكركديه بأنه شجيرة ذات أزهار حمراء، والجزء المستفاد منه هو الأوراق التي تحيط بالزهرة، حيث تجفف ثم تغلى ويُشرب منقوعها ذو الطعم الحامض ساخناً بعد إضافة القليل من السكر أو بعد تبريده وتحليته.
– فائدته
1. يحتوي هذا المشروب على فيتامين C ومواد ملونة وأملاح أوكسالات الكالسيوم.
2. يفيد هذا المشروب بتقوية ضربات القلب.
3. يفيد بقتل الميكروبات، الأمر الذي يجعله مفيداً في علاج الحميات وعدوى الميكروبات وأوبئة الكوليرا حيث إنه حامضى بطبيعته.
4. من فوائده أيضاً أنه مرطب.
5. منشط للهضم.
6. مدر للبول.
7. خافض لضغط الدم.
8. ملين خفيف.
9. يدعم عمل الجهاز المناعي، حيث يزيد من عدد الخلايا الليمفاوية وكرات الدم البيضاء.
– محاذير تناوله
لكن يجب توخي الحذر في الحالة الآتية:
لا يفضل أن يتناوله أصحاب الضغط المنخفض، وفي حال الرغبة في استخدامه لعلاج ارتفاع ضغط الدم فإنه لا يغلى أو يضاف إليه ماء ساخن؛ وإنما ينقع الكركديه بماء بارد فقط.
*** وأخيراً
نشير في النهاية إلى ضرورة الإكثار من شرب الماء في ليالي رمضان من دون المبالغة (كوب ماء كل ساعة)، وتجنب تناول المشروبات السكرية المركّزة، خصوصاً في فترة السحور، فهي تسحب السوائل من خلايا الجسم ومن الدم. لذلك، تزداد حاجة الجسم إلى الماء، وكذلك تجنب تناول المشروبات الغازية والشاي والقهوة واستبدالها بمشروبات خالية من الكافيين، مثل الزهورات والقرفة والزنجبيل واليانسون.