واشنطن تأمل أن تقود القمة الكورية إلى “مستقبل من السلام”

واشنطن تأمل أن تقود القمة الكورية إلى “مستقبل من السلام”

القمة الكورية

أمل البيت الأبيض في أن تقود القمة بين الكوريتين إلى “مستقبل من السلام”.

وقال البيت الأبيض في بيان “نأمل أن تحقق المحادثات تقدما نحو مستقبل من السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية بكاملها”.

واضاف “ان الولايات المتحدة تُقدّر التنسيق الوثيق مع حليفتنا، جمهورية كوريا، وتتطلّع إلى مواصلة المناقشات القوية استعدادًا للاجتماع المقرر بين الرئيس دونالد جي. ترامب وكيم جونغ-اون في الأسابيع المقبلة”.

وتابع بيان البيت الأبيض “لمناسبة الاجتماع التاريخي لرئيس جمهورية كوريا مون جاي-إن مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون، نتمنى الحظ الموفق للشعب الكوري”.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي لنظيره الكوري الشمالي إنه يأمل في التوصل إلى “اتفاق جريء”، وذلك في بداية القمة التاريخية بينهما الجمعة.

وأضاف مون جاي-إن “آمل أن نُجري محادثات صريحة وأن نتوصل إلى اتفاق جريء، من أجل أن نُقدّم للشعب الكوري برمته وللناس الذين يريدون السلام هدية كبيرة”.