مي سليم: عادل إمام أزال الرهبة من داخلي

مي سليم: عادل إمام أزال الرهبة من داخلي

الفنانة مي سليم
الفنانة مي سليم

رغم أن الفنانة مي سليم، تعتبر وقوفها أمام الزعيم عادل إمام في مسلسله الجديد «عوالم خفية»، فرصة كبيرة بالنسبة إليها، لكنها لا تنكر إحساسها بالرعب والخوف من التمثيل أمامه، لكن ومثلما كان الزعيم سبباً في خوفها، كان هو نفسه أيضاً سبباً في إزالة الرهبة من داخلها بمجرد لقائها به.

مي تحكي لـ«لها» تجربتها مع الزعيم قائلة: «عندما أخبرني المخرج والمنتج رامي إمام باختياري للمشاركة في «عوالم خفية» للنجم الكبير عادل إمام، انتابتني أحاسيس متناقضة ما بين سعادة كبيرة وفرحة بالفرصة التي تتمناها نجمات كثيرات، وخوف وقلق ورهبة من التمثيل أمام عملاق له تاريخه الفني الكبير، مثل الأستاذ عادل إمام، الذي أعرف أنه لا يقبل من الممثل أمامه إلا أعلى درجات التألق والتركيز».

تضيف مي: «في أول لقاء مع الزعيم كنت مرعوبة، لكنه هو نفسه من أزال خوفي، بتعامله الراقي وخفة ظله وتواضعه، ليس معي فقط، لكن مع كل العاملين في المسلسل، واكتشفت أن هذا التعامل هو السبب الذي يجعل كل ممثل يعطي أفضل ما عنده في كل مشهد. ورغم أنه لا يجمعني الكثير من المشاهد مع الزعيم، لكنني أعتبر هذه المشاهد تحدياً فنياً كبيراً بالنسبة إلي، وبالطبع أيضاً المشاهد الأخرى التي لا تجمعني به، وأحاول أن أكون على قدر ثقة الأستاذ عادل ورامي إمام في اختيارهما لي».

تتابع مي: «العمل مع الفنان الكبير عادل إمام لا يقاس بحجم الدور، لأن مشهداً واحداً أمامه يمكن أن يكون نقلة لأي فنانة، ورغم ثقتي في نجاح المسلسل وتحقيقه نسب مشاهدة ضخمة، لكنني متلهفة لعرضه وشغوفة بمعرفة ردود أفعال الناس على دوري فيه».

وعن مسلسلها الثاني «الرحلة 710» الذي تصوره حالياً وتخوض به أيضاً منافسات شاشة رمضان المقبل، توضح مي: «هو عمل مهم جداً، ويعتمد على البطولة الجماعية، حيث أشارك في بطولته مع مجموعة كبيرة من النجوم، منهم: باسل الخياط وريهام عبدالغفور وحنان مطاوع ووليد فواز وإسلام جمال ودوري فيه سيكون مفاجأة.