يوفنتوس في اختبار صعب أمام ميلان.. ونابولي يتطلع لمواصلة مطاردته

يوفنتوس في اختبار صعب أمام ميلان.. ونابولي يتطلع لمواصلة مطاردته

من مباراة الدور الأول بين يوفنتوس وميلان
من مباراة الدور الأول بين يوفنتوس وميلان

تعود منافسات الدوري الإيطالي، يوم السبت المقبل، بمواجهات في غاية الأهمية على جميع الأصعدة في الجولة الـ 30 من المسابقة، سواء على مستوى المنافسة على اللقب، أو صراع التأهل لبطولتي الأندية الأوروبية في الموسم القادم، وكذلك فيما يتعلق بصراع الهروب من الهبوط.

وتنطلق الجولة بمباراة بولونيا وروما، على ملعب “ريناتو دِل آرا” ظهر يوم السبت، وسيحاول روما استغلال الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها قبل فترة التوقف الدولي، بتأهله إلى ربع النهائي من بطولة دوري الأبطال.

كما ستكون المباراة ضمن استعدادات الفريق لموقعة برشلونة المرتقبة في ذهاب ربع نهائي التشامبيونزليج.

وينتقل نابولي بقيادة مدربه ماوريسيو ساري، إلى ملعب مابي ستاديوم لمواجهة ساسولو، وليس أمامه أي خيار آخر سوى الفوز لمواصلة مطاردة يوفنتوس على المركز الأول، وذلك بعد أن تم تقليص الفارق إلى نقطتين، بعد فوزه على جنوى في الجولة الماضية، وتعثر يوفنتوس بالتعادل مع سبال.

ولكن الأمر المؤكد أن مواجهة يوفنتوس في هذا الجولة ستكون أكثر صعوبة بكثير، حيث يستضيف في سهرة يوم السبت على ملعب الأليانز في تورينو، منافسه ميلان، والذي يمر بفترة فنية مميزة مع المدرب جينارو جاتوزو، الذي رفع من الروح المعنوية للفريق.

وسيتسلح فريق المدرب ماسيميليانو أليجري في هذه المباراة، بالأرجنتيني ديبالا وهيجواين، حيث يحتاج الثنائي للتألق في هذا الموعد بشكلٍ خاص، لكي ينسى الأول استبعاده من قائمة الأرجنتين، ولكي ينسى الثاني الهزيمة المذلة التي تلقاها منتخب بلاده أمام إسبانيا بستة أهداف لهدف.

وعلى صعيد المنافسة على المركز الرابع، سيكون على لاتسيو تحقيق الفوز أمام صاحب المركز الأخير بينفينتو، للحفاظ على آماله في هذا السباق الذي يضم ميلان، الذي يخوض مواجهة صعبة خارج ميدانه أمام المتصدر، وكذلك الإنتر، الذي سيواجه خصما أسهل وهو هيلاس فيرونا على ملعب السان سيرو.

بينما يستضيف فريق كييفو فيرونا، الجريح سامبدوريا، الذي يحتاج للتأكيد على عدم استسلامه بعد الخسارة في الجولة الماضية بنتيجة عريضة أمام الإنتر، وأنه مازال بإمكانه العودة للمنافسة على مقعد أوروبي، وفي حال فوز سامبدوريا بتلك المباراة مع تعثر ميلان أمام يوفنتوس، فإنه سيقترب مجددًا من المركز السادس المؤهل لبطولة الدوري الأوروبي.

وتجمع المباريات الأخرى أتلانتا بأودينيزي، كالياري بتورينو في لقاء مهم للتورو للخروج من عنق الزجاجة بعد 4 هزائم على التوالي مع مدربه والتر ماتزاري، إضافة لمباراتي جنوى ضد سبال، وفيورنتينا ضد كروتوني، وهي مباريات مهمة لتلك الفرق التي تطمح للقتال حتى النهاية لتعديل أوضاعها في المسابقة.

المصدر : كووورة