الفليفلة الملونة لجسم رشيق وقلب سليم

الفليفلة الملونة لجسم رشيق وقلب سليم

الفليفلة الملونة

تختلف ألوان الفليفلة بين الأخضر، والأصفر، والأحمر، والبرتقالي، والأرجواني والبني، لكنها تزخر كلها بالكثير من الفيتامينات والمعادن والمواد الضرورية للجسم. وتحتوي أيضاً على مضادات البكتيريا والفطريات، وتعتبر بالتالي علاجاً آمناً لمشكلات الفطريات.

الفليفلة مصدر ممتاز للألياف الغذائية، وتساعد بالتالي على الشعور بالشبع، فضلاً عن تحسينها عمل الجهاز الهضمي. وهي غنية بمادة الكابسيسين التي تحول دون تراكم الدهون في الجسم في حال استهلاكها بشكل منتظم. كما أن استهلاك الفليفلة الملونة يساعد على كبح الشهية، ويسهل خفض الوزن، وينظم السعرات الحرارية، ويقلل من امتصاص الغلوكوز ويحول بالتالي دون ارتفاع مستوى السكر في الدم.

والفليفلة مفيدة لخفض ضغط الدم من خلال قمع إنتاج بعض المواد المسببة لضيق الشرايين والأوعية الدموية. إنها إذاً ممتازة للحفاظ على صحة القلب والأوعية. وهي مفيدة للقضاء على الجذور الحرة ومحاربة الشيخوخة كونها تحتوي على الكثير من مضادات التأكسد. واللافت أن الفليفلة تساهم في عملية الأكسدة وتحمي بالتالي من السرطانات. كما تنشط ضربات القلب وتحول دون تخثر الدم وتكوّن الجلطات.