الصدر: اهل الموصل الاحق بالمناصرة لرفع معاناتهم الانسانية بعدما عاشوه

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر
زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر

اكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ان اهل الموصل هم الاحق بالمناصرة لرفع معاناتهم الانسانية بعدما عاشوه بين مطرقة التشدد وسندان الإرهاب.

واكد الصدر في رد على رسالة مقدمة من نخب ومثقفين واكاديميين من الموصل ان العراقيين اخوة في الوطن والدين والعرق والإنسانية مشيرا الى انه يتحمل هموم الموصليين ويشعر بالامهم.

واعرب السيد الصدر عن امله بان ينعم أهالي الموصل بالعيش الامن والرغيد بلا تفرقة طائفية وبلا عنف او تشدد محذرا من الفاسدين الذين سال لعابهم على الموازنات التي اطلقت لاعمار المناطق المحررة ليسرقوا .

وطالب السيد الصدر الحكومة العراقية بوقفة جادة وابعاد المنتفعين والفاسدين والطائفيين عن الاعمار والتمييز الجاد والحقيقي بين المدنيين والارهابيين قدر الامكان وعدم التعامل مع الملف بنفس طائفي بل بطريقة ابوية يحصل الجميع من خلالها على حقوقهم .

وأشار السيد الصدر الى انه على اتم الاستعداد لارسال مبعوثي السلام من سرايا السلام للقيام بما هو لازم وبالتنسيق مع الحكومة العراقية للمساهمة بجمع التبرعات من اجل نينوى وباقي المحافظات لإعمارها وارجاع النازحين منها اليها باسرع وقت ممكن.

Related Posts