“آي أو إس 10” أسرع أنظمة تشغيل أبل نمواً

%d8%a2%d9%8a-%d8%a3%d9%88-%d8%a5%d8%b3-10-%d8%a3%d8%b3%d8%b1%d8%b9-%d8%a3%d9%86%d8%b8%d9%85%d8%a9-%d8%aa%d8%b4%d8%ba%d9%8a%d9%84-%d8%a3%d8%a8%d9%84-%d9%86%d9%85%d9%88%d8%a7%d9%8b

تصدرت نسخة “آي أو إس 10” أنظمة تشغيل أبل، باعتبارها النسخة الأكثر شعبية والأسرع نمواً حالياً، حيث حاز على المرتبة الأولى من حيث سرعة اعتماده، مقارنة مع أي نسخة سابقة من نظام التشغيل، وذلك وفقاً لأحدث التقارير المنشورة من قبل شركة بيانات السوق “فيكسو”.

وقد أظهر التقرير تثبيت النظام واعتماده بشكل رسمي على ما يقرب من 66.7 في المئة من جميع أجهزة الشركة النشطة، وذلك بعد شهر تقريباً من إطلاقه بشكل رسمي، بينما أظهرت بيانات شركة Mixpanel اعتماد النظام على ما يقرب من 65.38 في المئة.

وتوضح المعلومات ان غالبية مستخدمي أجهزة نظام “آي أو إس” يستخدمون النسخة الأحدث من نظام التشغيل “آي أو إس 10″، بعد أن كانت اعتمادية النظام تسير بشكل أبطأ من المعتاد إلى حد ما خلال أول أسبوعين من إطلاقه، وبشكل أبطأ من نسخة “آي أو إس 6″ و”آي أو إس 9”.

وقد ازدادت اعتمادية النظام الجديد بشكل كبير نهاية شهر سبتمبر (أيلول)، حيث ازدادت بنسبة 20 في المئة خلال الفترة الممتدة بين 27 سبتمبر (أيلول) وحتى 4 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي.

وقد استغرق نظام “آي أو إس 10” أسبوع واحد ليتم تثبيته على 50 في المئة من جميع الأجهزة النشطة، بينما استغرق أكثر من شهر للوصول إلى الغالبية العظمى من مستخدمي نظام “أي أو إس” iOS، واحتاج إلى مدة شهرين ونصف للوصول إلى نسبة 70 في المئة من مجمل الأجهزة، وذلك وفقاً لبيانات شركة أبل.

وأشارت البيانات الأولية للنسخة الجديدة إلى تثبيتها على ما يقرب من 15 في المئة من جميع الأجهزة العاملة بواسطة نظام التشغيل “أي أو إس”، وذلك خلال أقل من 24 ساعة من إطلاقها بشكل رسمي، بينما كانت أرقام اعتمادية نظام “آي أو إس 9” تشير إلى 12 في المئة خلال نفس الفترة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT