رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي يقرر فتح معبر طريبيل

A Jordanian soldier on a military vehicle secures the area near the Al-Karameh border point with Iraq on June 25, 2014 as Jordan reinforced its border with Iraq after Sunni Arab militants overran a crossing with Syria. Sunni insurgents led by the jihadist Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) overran swathes of land north and west of Baghdad this month sparking fears in Amman that they will take the fight to Jordan, which is already struggling with its own home-grown Islamists.    AFP PHOTO/STR        (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

عقب إغلاق استمر نحو أربعة شهور، جاء قرار رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بفتح معبر طريبيل مع الجانب الأردني أمام حركة المسافرين والبضائع، بناء على طلب حكومة الأنبار، بعد تأمينه من الجانبين العراقي والأردني.
وأشار مسؤولون عراقيون إلى أن السلطات الأردنية تقوم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية العراقية لتحديد موعد للبدء باستقبال المواطنين، وتسيير الحركة التجارية من وإلى العاصمة عمان.
وكانت مصادر أردنية أكدت أن الحكومة الأردنية لم تغلق المنفذ الحدودي “معبر الكرامة”، وأنه بقي مفتوحا منذ قرار العراق بإغلاق منفذ طريبيل في الجانب الحدودي للأردن.
وعقب إغلاق المعبر في يوليو الماضي، تم تحويل حركة نقل البضائع عبر معبر البصرة جنوب العراق، مرورا داخل الأراضي السعودية، مما زاد من العوائق والكلفة التشغيلية لتلك البضائع، إضافة إلى الزمن المستغرق في نقل السلع إلى العراق.
إلا أن رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الأردنية نبيل رمان قال لوسائل إعلام محلية إن إعادة فتح المنفذ الحدودي سيكون لفترة محدودة، من أجل نقل بضائع وشحنات عالقة لمستثمرين عراقيين منذ عدة أشهر.
وكانت السلطات العراقية أغلقت المعبر بشكل مؤقت بعد الاشتباه باستفادة تنظيم داعش من المنفذ عبر عمليات النهب والسلب للمسافرين، وقطع الطرق أمام الشاحنات العابرة له، خاصة بعد سيطرة داعش على الرمادي في مايو الماضي.
يذكر أن قيمة الصادرات الأردنية إلى العراق تجاوزت مليار دولار سنويا. إلا أنها انخفضت بسبب تردي الأوضاع الأمنية في العراق.

Related Posts

LEAVE A COMMENT