حكيم شاكر يؤكد رغبته وإصراره على تكرار سيناريو دورة نيودلهي عام 1982

حكيم شاكر يؤكد رغبته وإصراره على تكرار سيناريو دورة نيودلهي عام 1982

حكيم شاكر

يشعرُ مدربُ المنتخبِ العراقي لكرةِ القدم حكيم شاكر بانهُ يَعيشُ الان على وقعِ انجازاتٍ حققهَا مع منتخباتِ بلاده خلالَ الفترةِ الماضية ويأمُلُ بأن يتوجهَا بالذهبيةِ في دورةِ الالعابِ الاسيوية السابعة عشرةَ في انجون الكورية الجنوبية.

ولم يتردد شاكر بتأكيدِ رغبتهِ واصرارهِ على تكرارِ سيناريو دورةِ نيودلهي عامَ اثنينِ وثمانين من القرن الماضي، ويقول ان لدى العراق منتخبٌ قويٌ ولاعبونَ متميزونَ ويسعى لانتزاعِ ذهبيةِ كرةِ القدم مرةً ثانية.