تقرير .. التغيير في الضلوعية وعار جديد يلحق بالقوات الحكومية والميليشيات

تقرير .. التغيير في الضلوعية وعار جديد يلحق بالقوات الحكومية والميليشيات

كعادته دوما ، يقف الله تعالى مع الذين آمنوا ويدافعون عن قضيتهم وحياتهم وعرضهم ، يقف اليوم مع عراقيين في الضلوعية ويمنع عنهم انفجار براميل الحكومة المتفجرة ، التغيير كانت هناك رصدت لكم البراميل التي لم تنفجر والاشتباكات العنيفة مع الثوار ، كما ترصد لكم سماء الضلوعية والتي لم تغادر السماء.
كما تفضح التغيير خسائر الحكومة في المنطقة، والياتها المحترقة، وكذب الجنود الذين يحتفلون بنصرهم على جثث الاطفال والنساء، وتنقل لكم فضيحة العراقيين من السكان في منطقة الجبور والذين يساندون الميليشيات المجرمة لقتل الابرياء العزل والأطفال في الضلوعية