اسرائيل تبحث عن ضابط مفقود وحماس تقول إنه ربما قتل في كمين

إسرائيل تبحث عن جندي مفقود وحماس تقول إنه ربما قتل في كمين

غزة/القدس (رويترز) – قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم السبت إنها اشتبكت مع قوات إسرائيلية توغلت في شرق رفح قبل بدء سريان وقف اطلاق النار الذي أعلنت إسرائيل أنه انتهى بعدما اتهمت حماس بانتهاكه.

وأضافت في بيان “ما حدث شرق رفح منذ فجر الجمعة هو أن قوات العدو -مستغلة الحديث عن وقف إطلاق النار الإنساني المفترض- توغلت ليلا بعمق يزيد عن كيلومترين في أراضينا شرق رفح وتقديراتنا بأنه جرى التصدي لها والاشتباك معها من قبل إحدى كمائننا التي تواجدت في نفس المكان حيث بدأ الاشتباك قرابة الساعة السابعة صباحا أي قبل وقت دخول التهدئة المفترضة.

“بينما قامت طائرات العدو ومدفعيته بصب نيرانها على المدنيين بعد الساعة العاشرة صباحا في خرق فاضح لهذه التهدئة بحجة قيام العدو بالبحث عن جندي مفقود.”

وتقول إسرائيل إن مسلحين فلسطينيين خرجوا من نفق لنصب كمين لقوات المشاة التابعة لها في رفح في الساعة التاسعة والنصف صباحا أي بعد ساعة ونصف من بدء سريان وقف اطلاق النار فقتلت جنديين وأسرت ضابطا برتبة لفتنانت يدعى هدار جولدين.

وذكرت حماس أنه إذا كان جولدين قد أسر فإنه ربما قتل في أعمال عنف إسرائيلية أعقبت التوغل.

وأسفرت الواقعة عن قصف إسرائيلي لرفح قتل فيه 150 فلسطينيا. وأعلنت إسرائيل أن الهدنة التي كان من المقرر أن تستمر لمدة 72 ساعة انتهت.

واتهمت واشنطن حماس بارتكاب انتهاك “وحشي” لوقف اطلاق النار.

وطالبت الأمم المتحدة حماس باحترام الهدنة لكنها قالت إنها لم تتحقق من ملابسات تصاعد العنف كما ناشدت اطلاق سراح جولدين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT