7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسم

7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسم

احتباس الماء في الجسم

عند محاولة إنقاص وزن الجسم، فإن بعض الأجسام تصاب بما يطلق عليه اسم ثبات الوزن، وفي بعض الأحيان، مع استمرار المحاولة، تلاحظ المرأة أن الوزن لا ينقص أبدًا، و في غالبية الحالات يكون هذا نتيجة احتباس الماء في الجسم.

احتباس الماء في الجسم هو عبارة عن تسرب السوائل بشكل منتظم إلى أنسجة الجسم من الدم، فالجسم يحتوي على شبكة من الأنابيب يطلق عليها اسم الجهاز الليمفاوي، تنتشر في كافة أجزاءه و تصب مرة أخرى في الدم، و الإحتباس يحدث حينما لا يتم إزالة هذه السوائل من الأنسجة. إليكِ مجموعة من النصائح والإرشادات للتخلص من إحتباس الماء في الجسم.

1- الإكثار من شرب المياه
يؤدي نقص المياه في الجسم إلى التأثير بالسلب على الكلى، مما يؤدي أيضاً إلى التأثير على الكبد، مما يؤدي إلى توقف الكبد عن حرق الدهون الخاصة بالجسم. وليس هذا فقط، ففي حالة نقص المياه في الجسم، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث الإصابة بالإمساك، وذلك لعدم القدرة إتمام عملية الإخراج نتيجة إلى نقص وإحتباس السوائل بالجسم. يؤدي ذلك أيضًا إلى تراكم الدهون في الجسم. زيادة الحرص على تناول المياه بشكل منتظم، يؤدي إلى القدرة على طرد المياه الزائدة في الجسم، بالإضافة إلى عمل وظائف الجسم بشكل صحيح. تناولي من خمس إلى ثمان أكواب من المياه يومياً.

2- خل التفاح
يلعب خل التفاح دور هام في التخلص من مشكلة تراكم السوائل بالجسم، حيث أنه يساعد الجسم على إدرار البول بنسبة كبيرة للتخلص من المياة الزائدة. بالإضافة إلى ذلك، يحتفظ بنسبة كبيرة من عنصر البوتاسيوم داخل الجسم، لتعمل كافة وظائفه بشكل جيد. ففي حالة حدوث أي إنخفاض في نسبة البوتاسيوم في الجسم، فذلك يؤدي إلى حدوث تلف بخلايا الكلى نتيجة لإنخفاض مقدار السوائل في الجسم. أضيفي ملعقتين صغيرتين من خل التفاح إلى كوب ماء واحد، ثم تناوليه بشكل يومي مباشرة قبل الوجبات.

3- البوتاسيوم والفواكه والخضراوات
لابد من الإكثار من تناول الطعام الغني بالبوتاسيوم، حيث يساعد هذا العنصر على تعزيز وظائف الجسم، بالإضافة إلى التخلص من السوائل المجمعة في الجسم. ليس هذا فقط، بل يؤدي أيضًا إلى الحفاظ على توازن السوائل بالجسم. تناولي أيضًا الفواكه و الخضروات بكثرة لأن بها نسب كبيرة من الماء، و من فيتامين ج، و من مادة بيوفلافونويدس، التي تساهم في تعزيز الأنسجة و تجعل الشعيرات الدموية لا تسرب السوائل إلى الأنسجة التي تحيط بها. من أهم هذه الفواكه، البطيخ و البرتقال و الشمام و الليمون الهندي و الخوخ و الأناناس و الفراولة و العنب البري والموز.

4- النوم
النوم الجيد من أهم العوامل التي تساعد على التخلص من الماء الزائد المحتبس في الجسم، وذلك لأن جسم الإنسان يحتاج إلى الراحة لمدة لا تقل عن ثمان ساعات يومياً. النوم الجيد يؤدي أيضًا إلى إعادة التوازن للوظائف بالجسم، للقدرة على ممارسة النشطات اليومية في اليوم التالي، ولهؤلاء الذين يقومون بإتباع نظام ريجيم لمساعدتهم على خسارة الوزن الزائد بشكل صحي. لذلك، فينصح الأطباء الأشخاص الذين يقومون بإتباع حمية غذائية بالنوم لمدة نصف ساعة أخرى بجانب عدد ساعات النوم التي يحتاج إليها الجسم.

5- الشعير
الشعير من النباتات التي تساعد الجسم في التخلص من المياه الزائدة والمحتبسة، حيث أنه من اهم مدرات البول التي تم تجربتها في العديد من دول العالم. يؤدي الشعير إلى طرد السموم المتراكمة في الجسم، كما انه من النباتات الآمنة على الحامل خلال فترة الحمل. يتم إستخدامه من خلال إحضار مقدار ربع كوب من الشعير الغير مقشر، بالإضافة إلى واحد لتر من الماء، وأيضاً مقدار واحد كوب صغير من عصير الليمون. توضع الماء مع الشعير ويتركوا حتى الغليان لمدة نصف ساعة. بعد ذلك، يُصفى الشعير ويتم الإحتفاظ بالماء حتي تهدأ حرارته، ثم يتم إضافة عصير الليمون. يتم الإحتفاظ به في إناء من الزجاج في الثلاجة ويتم تناوله بعد كل وجبة.

6- تعديل النظام الغذائي
لابد من الحرص على إعادة تنظيم النظام الغذائي بشكل صحيح، بالإضافة إلى تقليل إستخدام الملح في الطعام، حيث أن الملح يؤدي إلى إحتباس المياه في الجسم بنسبة كبيرة، كما يؤدي إلى اضطرابات في عمل الكلى التي تؤدي إلى عدم حدوث توازن في المياه الموجودة في الجسم. بالإضافة إلى أن الملح يؤدي إلى إنتفاخ الجسم وخاصة في الأطراف. يُنصح أيضاً بتجنب تناول المعجنات، و رقائق البطاطس المقلية و الفول السوداني المملح و اللحوم المصنعة لأن بها نسب من الملح و الذي يساعد على حبس الماء في الجسم. قللي أيضًا من إستخدام التوابل بشكل مفرط في الطعام، وأيضاً الصلصات مثل صلصة الصويا وصلصلة الطماطم. إبتعدي عن النكهات التي يتم إستخدامها في الطعام، بالإضافة إلى الإقلال من تناول الوجبات السريعة.

7- الرياضة
الرياضة من أهم العوامل التي تؤدي إلى المساعدة في التخلص من المياه المحتبسة داخل الجسم، فعند القيام بالنشاط الرياضي، يؤدي ذلك إلى التعرق نتيجة تخلص الجسم من المياه الزائدة المجمعة بداخله. أثبتت الدراسات أن النساء اللاتي يمارسن الرياضة و الأنشطة البدنية معرضات بشكل أقل للإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض، و التي منها احتباس الماء في الجسم.