الرئيسية » اخبار منوعة » سياح إنجليز يفضلون قضاء عطلتهم في فندق الجليد برومانيا

سياح إنجليز يفضلون قضاء عطلتهم في فندق الجليد برومانيا

فندق جليد

على الرغم من أن ميزان الحرارة يشير إلى 25 درجة تحت الصفر في بحيرة “باليا” برومانيا، إلا أن السياح لا يزالون يفضلون تمضية أجازتهم في فندق الجليد الكائن على ارتفاع يزيد على ألفي متر.

وذكرت متحدثة باسم الشركة التي تدير الفندق أنه قام سياح إنجليز بالفعل بحجز ثمانية من غرف فندق الثلج هذا الأسبوع، مشيرة بأن إدارة الفندق اتخذت تدابير إضافية للسياح لأن الطقس شديد البرودة، حيث تم الإبقاء على بعض الغرف دافئة في الأكواخ لاستخدامها إذا ما شعروا بالبرد الشديد. كما سيتم منحهم أغطية إضافية ثقيلة وشاي ساخن.

وذكر موقع “رومانيا-إنسايدر” الإخباري بأنه على الرغم من ذلك فقد يواجه السياح الراغبون في الوصول لفندق الثلج بعض العراقيل ومنها أنه ربما يكون قطار “التلفريك” لا يعمل بسبب درجات الحرارة المتجمدة، ولا سيما وأنها الوسيلة الوحيدة التي يمكن للسياح استخدامها للوصول إلى الفندق.

وذكر خبراء الأرصاد أن درجة الحرارة المسجلة في بحيرة “باليا” والتي تدنت إلى 25 درجة ما دون الصفر هذا الأسبوع تعتبر أقل درجة سجلت هناك منذ عام 1961.

وستظل درجات الحرارة منخفضة في الأيام المقبلة، حيث يقع ما يزيد على ثلثي رومانيا في ظل التحذير البرتقالي بسبب الصقيع الشديد.

ويقع فندق الجليد على ارتفاع 2034 مترا في جبال “فاجاراس” وتم تشييده من كتل هائلة من الثلوج قطعت من بحيرة “باليا”. ويجذب الفندق كل عام عددا كبيرا من السياح غالبيتهم من الأجانب.