altaghier facebook altaghier twitter altaghier youtube altaghier Rss altaghier freq.
  • الأخبار العراقية
  • »النائبة عن لجنة حقوق الانسان وصال سليم: السلطات منعت دخول اعضاء لجنة حقوق الانسان لعدد من السجون
  • »وصال سليم: السلطات اشترطت حصول موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي على زيارتنا للسجون والحصول على هذه الموافقة صعب لانها تحتاج الى مخاطبات ووقت طويل
  • »مقتل واصابة خمسة اشخاص بانفجار عبوة ناسفة في سوق شعبية بمنطقة النهروان شرق بغداد
  • »ائتلاف "متحدون": اعتقال النائب والوزير السابق عبد ذياب العجيلي .. استهداف سياسي
  • »"متحدون": رئيس البرلمان اسامة النجيفي سعى الى اطلاق سراح العجيلي بكفالة لكن هذا لم يتحقق
  • »مقتل واصابة 13 شخصا بإنفجار مفخخة في حي سومر جنوب شرق الموصل
  • »مديرية شرطة محافظة ذي قار: مقتل خمسة أشخاص من اسرة واحدة في "ثأر عشائري" بقلعة سكر شمال الناصرية
  • »المرجع الديني الشيخ قاسم الطائي يدعو الى تشجيع التزويج المتبادل بين الطوائف العراقية
  • »الشيخ قاسم الطائي: على الحكومة تخصيص هبة لكل من يتزوج من الطائفة الاخرى او القومية الاخرى
  • »مقتل شرطي بانفجار عبوة لاصقة بمنطقة الاعظمية شمالي بغداد
  • »مقتل واصابة ثلاثة جنود بتفجير استهدف دوريتهم في الطارمية شمالي بغداد
  • »قتيلان وعدد من الجرحى بانفجارين جنوبي بغداد
  • »إصابة اربعة اشخاص بسقوط قذيفة هاون على الشعلة شمالي غرب بغداد
  • »مقتل واصابة 7 من الشرطة بهجوم مسلح في تكريت
  • »مقتل شرطي واصابة اخر بنيران مسلحين غربي الموصل
  • »اندلاع حريق في منطقة الشورجة وسط بغداد
  • »مواطنون يتظاهرون في ساحة الفردوس وسط بغداد للمطالبة بالتغيير الذي دعت اليه المرجعية الدينية في النجف لبناء مستقبل جديد للعراق
  • »مسؤول اللجان التنسيقية للتظاهرات جلال الشحماني: هذه التظاهرات رسالة الى الشعب العراقي لنقول لهم لا تنتخبوا من خانكم من سراق المال العام
  • »جلال الشحماني: المرجعية الدينية قد حذرت ابناء الشعب العراقي وقالت لهم غيروا كي تضمنوا المستقبل
  • »تظاهرة بمدينة كربلاء تدعو الى ضرورة عدم انتخاب النواب والمسؤولين الذين صوتوا على قانون امتيازات تقاعدهم
  • »التظاهرة تدعو المرشحين الى ضرورة تقديم تعهدات للشعب بالغاء الامتيازات الخاصة لاعضاء البرلمان وان يكون هدفهم الاول والاخير هو خدمة الشعب من دون مقابل
  • »حركة "مستمرون " تنظم وقفة احتجاجية امام مقر محافظة البصرة تطالب المرشحين بالتنازل عن الرواتب التقاعدية والإمتيازات التي شرعها أعضاء مجلس النواب لأنفسهم
  • »المتظاهرون يرفعون "شعارات منددة بالنواب النفعيين الذين فضلوا مصالحهم الشخصية على المصلحة العامة"
  • »رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت: عدد نازحي المحافظة وصل الى مليون شخص
  • »كرحوت: التخصيصات المالية المقدمة من الحكومة المركزية لا تكفي لإعانة ربع عدد النازحين
  • »الامم المتحدة: ما شهدته محافظة الانبار من حالة نزوح واسعة الاكبر منذ سنوات في العراق
  • »النائب ايمان المحمدي تطالب الجهات المختصة بالعمل على ضمان مشاركة نازحي الانبار في الانتخابات
  • »عدد من الاصابات بانفجار ثلاث عبوات ناسفة بالقرب من مول "سنتر1000" في الدورة جنوبي بغداد
  • »مقتل وإصابة 19 شخصا بقصف قذائف هاون استهدف منطقة الكرمة شرقي الفلوجة
  • »انفجار عبوة ناسفة على تجمع لمنتسبي الشرطة في تكريت
  • »اختطاف ضابط في الشرطة واثنين من اطفاله جنوب شرقي الرمادي
  • »زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر : ايران لن تمارس ضغوطا عليه للعودة للمعترك السياسي ودعم تجديد ولاية المالكي
  • »النائب حسن العلوي : الخطاب المعتدل الذي انتهجه السيد مقتدى الصدر أعطى أملا للعراقيين في رؤية نظام سياسي عادل
  • »محافظ ديالى عامر المجمعي: هجوم جديد للميليشيات على قرية المخيسة بناحية ابي صيدا
  • »عامر المجمعي: المليشيات تمكنت من احراق عشرة منازل للمواطنين قبل ان يتصدى لها ابناء العشائر
  • »أهالي المخيسة: لسنا قندهار ديالى بل ضحايا سياسيين ألصقوا بنا تهمة الإرهاب
  • »العثور على جثة مجهولة الهوية شمال شرقي بعقوبة
  • »مصرع شخصين بانفجار قنينة غاز داخل احد المنازل في السليمانية
  • »الأخبار العربية و الدولية
  • »بوتفليقة يفوز برئاسة الجزائر بنسبة 81 بالمئة
  • »معارضو الرئيس الجزائري يتحدثون عن تزوير بوتفليقة للانتخابات من اجل البقاء في الحكم رغم اعتلال صحته
  • »خاطفو دبلوماسي تونسي في ليبيا يطالبون باطلاق سراح متشددين اسلاميين
  • »مقتل ضابط شرطة في انفجار قنبلة بمصر
  • »الامن المصري يسيطر على اشتباكات بين مسيحيين ومسلمين بعد مقتل شخص واصابة اربعة اخرين
  • »حمدين صباحي يقدم اوراق ترشيحه للجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية
  • »امريكا تهدد بمزيد من العقوبات على روسيا مع استمرار الأزمة الأوكرانية
  • »مسؤولون استراليون: عملية البحث عن الطائرة الماليزية تحت الماء قد تنتهي خلال سبعة أيام
  • »إسلاميون نيجيريون ما يزالون يحتجزون 85 تلميذة
  • »الاخبار الاقتصادية
  • »شركة استثمارية من اقليم كردستان تنشئ معملا للسمنت في النجف
  • »المباشرة باصلاح انبوب النفط قرب بيجي بعد اخماد الحريق فيه
  • »عضو اللجنة المالية النائب عبد الامير المياحي : تأخر الموازنة يكلف العراق اعباء اقتصادية قد تؤدي الى انهيار الميزانية المالية للبلد
  • »عبد الامير المياحي: لجوء العراق الى الاقتراض من البنك الدولي لسد العجز المالي في الموازنة سيسهم بانهيار ميزانية العراق المالية ويثقل كاهله بالديون الدولية
  • »محافظ ميسان علي دواي لازم: إتفقنا مع شركة تركية لتنفيذ مطار ميسان الدولي وفق احدث التصاميم المعتمدة وضمن سقف زمي محدد
  • »عضو اللجنة الاقتصادية النائب محما خليل يحذر من "ارتفاع اسعار الخضروات في السوق المحلي في الايام المقبلة"
  • »محما خليل: قرار لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء بمنع استيراد بعض الخضار سيؤدي الى ارتفاع اسعار الخضروات لقلة عرضها في السوق ولتزايد الطلب عليها
  • »الاخبار الرياضية
  • »الشرطة يكسب لقاء القمة ويتغلب على الجوية بهدف البديل شيركو كريم
  • »المحترف كوليبالي يترك الشرطة ويغادر الى بلاده والنادي سيشكوه الى الاتحاد الدولي لكرة القدم
  • »المحترف المصري مصطفى جلال يطمئن جماهير الطلبة ويؤكد بقاءه مع الفريق
  • »تسمية حكمت محمود مديرا للمنتخب الوطني بكرة السلة
  • »الدولي يونس محمود محللا لقناة "الكأس" القطرية
  • »اللاعب الدولي السابق عماد محمد يتراجع عن قرار اعتزاله اللعب بعد ان حصل على تطمينات من طبيبه الهندي بنجاح العملية وامكانية عودته للملاعب
  • »العراقي أحمد وميض يخسر امام الطاجيكي ببطولة العالم للشباب بالملاكمة
  • »أتلتيكو مدريد يواصل تصدر الدوري الاسباني بفوز صعب على إلتشي
  • »يمكنكم مشاهدة بث قناة "التغيير" عبر الشبكة الدولية: www.atnnetwork.net
انت هنا : الرئيسية » اراء و أفكـار » المجلس العسكري العام لثوار العراق

المجلس العسكري العام لثوار العراق

هشام الهاشمي*

1ـ اصطدمت الثوراتُ العربية كلها بالقوة الأمنية والعسكرية. ولذلك، ظهرت أسماء تعبر عن تنظيمات عسكرية تعتمدها الثورات. وأشهر تلك الأسماء (المجلس العسكري)، كما في ليبيا ومصر وسوريا، مع فوارق كبيرة بين تلك الأسماء والمسميات

2 ـ تأسيس المجلس العسكري العام لثوار العراق يغلب عليه اتحاد بين (هيئة الضاري) وضباط البعث وبين الفصائل المسلحة المعتدلة (السلفية والأخوانية).

3 ـ إن إعلان المجلس العسكري العام لثوار العراق هو تحدي لتنظيم داعش وتمرد عن طاعة أميرهم البغدادي. ولسوف يتصادم المجلس العسكري وبشكل مبكر مع تنظيم داعش وخاصة في الفلوجة والخالدية والصقلاوية وحديثة وهيت وعانة وأبوغريب والموصل وصلاح الدين وديالى.

4 ـ وايضاً ان المجلس العسكري أهمل كل الجبهات الجهادية (السلفية، والإخوانية، والبعثية) التي تأسست عام ٢٠٠٧ كردة فعل ضد اعلان الدولة الاسلامية في العراق ايام ابي عمر البغدادي. ولعل انضمام فصائل تلك الجبهات الى المجلس دليل على حلها او إلغائها. وهذا الفعل نذير بالتشاؤم وإعادة تلك الأحداث التي وقعت من انشقاقات ونشر الغسيل بين قيادات تلك الفصائل.

5 ـ وايضا وبشكل مبكر سوف يظهر التنازع على رئاسة المجلس، حب الرياسة هذه الشهوة الخفية التي طالما أفسدت على السنة العرب مشروع وحدتهم.

6 ـ وايضا سوف تظهر خلافاتهم بسبب تناقضاتهم في الغايات، فان مجموعة فصائل (الهيئة ـ البعثية) هي ضد فكرة الاقليم السني جملة وتفصيلا، ومجموعة فصائل (السلفية الإخوانية)، المرتبطة بالأحزاب السنية، تسعى لإقامة الاقليم السني.

7 ـ المجلس السياسي للمقاومة العراقية سوف يعاني كثيرا من نجاحات المجلس العسكري العام لثوار الانبار؛ الانتصارات العسكرية والسياسية وخاصة اذا قبلت الحكومة العراقية بالتفاوض مع قيادات المجلس العسكري.

8 ـ قائمة متحدون للإصلاح هي الخاسر الأكبر من اعلان قيام المجلس العسكري، ذلك ان معظم افراد المجلس العسكري هم من رصيد ناخبي تحالف متحدون، ولأن من يحمل السلاح وينتصر به او يتفاوض سوف يتمرد على السياسة السلمية وغالبا سيقاطع الانتخابات.

9 ـ قائمة (كرامة)، التي يمولها خميس الخنجر، سوف تتعامل مع المجلس العسكري بانه حالة مؤقتة تنتهي بانتهاء الأحداث القائمة في الانبار وتجتهد بتحجيمه سياسياً.

10 ـ الاستاذ طارق الهاشمي يبارك انبثاق المجلس العسكري العام لثوار العراق في بيانه رقم 1، ويحث جميع المجالس العسكرية في المحافظات الست العمل تحته. هل هذه نصيحة ام فخ؟ لماذا لم تشجع هذه التنظيمات حين كنت بالحكومة، وانت عسكري سابق؟ إلى متى تصمد الأنبار؟

11 ـ اعلان قيام المجلس العسكري بعث الحياة من جديد في تنظيمات حزب البعث جناح الدوري وفصيلهم (جيش رجال الطريقة النقشبندية).

12 ـ إعلان قيام المجلس العسكري سحب كل الصلاحيات من المدعي الشيخ عبد الله الجنابي وزعمه بأنه على رأس المجلس العسكري في الفلوجة وكذلك سحب التخويل من الشيخ علي حاتم السليمان من رئاسة المجلس العسكري في الرمادي، وايضاً قطع الطريق امام الشيخ عبد اللطيف الهميم ومجموعته من الصوفية، وكذلك امام الشيخ حاكم السعد ومجموعته؛ فهم المخولون حصرا من المجلس العسكري بالوساطة عند الحكومة.

13 ـ إلى اليوم الذي أنجزتُ فيه هذا المقال (١٦/ ١/ ٢٠١٤)، لا يبدو موقف المجلس العسكري العام لثوار العراق بأنه ضد تنظيم داعش ولا هو معه. ولكن المجلس ضد القوات الحكومية التي تحاول اقتحام مدن الانبار، عدا الشرطة المحلية.

14 ـ المجلس العسكري العام لثوار الانبار ضد محافظ الانبار والشيخ احمد البو ريشة وقيادات الصحوة الجديدة وخاصة الشيخ وسام الحردان والشيخ محمد الهايس.

عن الكاتب

عدد المقالات : 3600

اكتب تعليق

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

2013 ب